انت الان في قسم هندسة تقنيات ميكانيك القوى

اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمستقبل الطاقة المستدامة تاريخ الخبر: 22/02/2024 | المشاهدات: 38

مشاركة الخبر :

بمناسبة اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمستقبل الطاقة المستدامة، شهد اليوم الثاني للمؤتمر مجموعة من العروض والجلسات التي أدارها خبراء ومتحدثون من ماليزيا، فنلندا، وسلطنة عمان، حيث استعرضوا أحدث التطورات والتحديات في مجال الطاقة المتجددة.

في بداية الجلسة، قدم البروفسور علاء حسن، الخبير والباحث في مجال تكنولوجيا البحوث في فلندا، تحليلاً شاملاً لتجارب فلندا في مجال الطاقة المستدامة. أبرز البروفسور حسن استخدام الطاقة المتجددة في فلندا، حيث بلغت نسبة استخدام الطاقة المتجددة ما يقرب من 41% من إجمالي الطاقة المستهلكة في البلاد.

من جهة أخرى، ناقش البروفسور حسين كاظم الوائلي، الخبير والباحث في مجال الطاقة ومدير مركز البحوث في جامعة صحار في سلطنة عمان ، تأثير العوامل الجوية والبيئية على كفاءة الخلايا الشمسية في مناطق الخليج والعراق. قدم الوائلي تحليلاً عميقاً لتأثير الظروف المناخية، مثل ارتفاع درجات الحرارة والغبار، على أداء الخلايا الشمسية، مما يعكس التحديات الفعلية التي تواجه اعتماد تقنيات الطاقة المتجددة في هذه المناطق.

من جانبها، قدمت جامعة اليونتين في ماليزيا، من خلال الدكتور فراس النعيمي رئيس قسم الطاقة الذكية ، نظرة شاملة حول كفاءة الطاقة وترشيدها في المباني الذكية وطرق التوليد الذكي للطاقة. قدم النعيم أمثلة عملية ونماذج ناجحة لتطبيقات الطاقة الذكية في المباني وأثرها على تحقيق الاستدامة.

شهد المؤتمر أيضاً جلسة حوارية مثمرة لمناقشة التحديات المستقبلية للطاقة المتجددة في العراق، والتي شهدت مشاركة فعالة وإسهامات قيمة من المشاركين والخبراء.

في ختام المؤتمر، تم تكريم السادة المتحدثين والباحثين على جهودهم وإسهاماتهم القيمة في إثراء المناقشات وتعزيز المعرفة في مجال الطاقة المستدامة. كما تم تثمين جهود اللجان المنظمة وجميع المشاركين بتكريمهم وتكريم الجهود العلمية والتحضيرية والاستقبال وجميع الذين ساهموا في نجاح هذا المؤتمر الهام.

هكذا، تجسدت فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمستقبل الطاقة المستدامة بإثراء المعرفة وتبادل الخبرات، وتحفيز الحوار حول أهمية توجيه الجهود نحو تعزيز الاستدامة في مجال الطاقة.